الإمارات تملك احتياطيات تغطي الانفاق 15 عاماً

أكد اليكس ثيرسبي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني، أن الاحتياطيات المالية لدولة الإمارات تكفي الحكومة للاستمرار في توفير التمويل اللازم لكافة مشاريعها والوفاء بالتزاماتها المالية والإنفاق في موازناتها العامة لمدة خمس عشرة سنة مقبلة، بالمستويات الحالية نفسها، من دون أن تواجه مشكلة، في حال بقيت أسعار النفط على ما هي عليه الآن، مستبعدا أن تقوم أية وكالة من وكالات التصنيف الائتماني الدولية بتخفيض التصنيف الائتماني للحكومة أو أي من الشركات التابعة لها.  قال ثيرسبي إن القطاع المصرفي في الدولة قادر على الاستمرار في توفير التمويل اللازم للقطاعات، وستبقى السيولة لدى البنوك بالدولة كافية تماماً لكافة احتياجات قطاعات الأعمال لكنها ستنحسر نسبيا، لافتاً إلى أن توقعات بنك أبوظبي الوطني تشير إلى أن نمو الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات يمكن أن يصل إلى 3٪ خلال العام المقبل، بينما سينمو التمويل المصرفي بمعدلات أقل من نموها العام الحالي.

وأوضح أن البنك يعمل وفقا لخطة تهدف لزيادة حصته من السوق المحلية وخاصة في قطاع تمويل العقارات وتمويل الأعمال للأفراد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى الاستمرار في العمل مع قطاع الشركات، وذلك بالتزامن مع التوسع في الأسواق الخارجية.

لكن الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني أكد في الوقت نفسه أن البنك يتبنى سياسة متحفظة تقوم على أن يكون البنك الأكثر أمنا، ولذلك يحتفظ بمستويات عالية من السيولة النقدية، كما أن نسبة القروض إلى الودائع لا تتجاوز 90٪ وهي أدنى بكثير من معدلات القروض إلى الودائع لدى القطاع المصرفي بالدولة.

وأوضح ثيرسبي حول توقعات البنك لمستويات النمو المتوقعة للاقتصاد الوطني لدولة الإمارات في ظل استمرار تراجع أسعار النفط خلال العام المقبل 2016، أن الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات سيستمر بالنمو رغم انخفاض أسعار النفط، متوقعا أن يسجل نموا يتراوح بين 2,5٪ إلى 3٪ عام 2016 ، مستبعداً أن تقوم أية وكالة تصنيف من الوكالات الدولية بخفض التصنيف الائتماني للحكومة أو الشركات التابعة لها، ومؤكدا أن هناك فرق بين الوضع الائتماني في السعودية مقارنة مع دولة الإمارات.

ومع ذلك توقع أن تبدأ أسعار النفط بالتحسن والارتفاع اعتبارا من الربع الأخير من عام 2017 وأن تصل إلى مستويات تتراوح بين 65 إلى 80 دولارا للبرميل خلال الفترة الممتدة حتى نهاية عام 2018.

وقال ثيرسبي إن القطاع المصرفي في دولة الإمارات يتمتع بملاءة عالية، ويمتلك سيولة جيدة، وأكد أنه سيبقى قادرا على توفير التمويل اللازم لقطاعات الأعمال بالسوق المحلية، لكنه أشار إلى أن الضغط سيرتفع على السيولة المتوفرة، ولذلك سيتقلص الهامش بين حجم الطلب وحجم السيولة المتوافرة، كما أضاف أن من المتوقع أن تستمر القروض والتمويلات بالنمو لكن بمعدلات أقل، تتراوح بين 3٪ إلى 4٪ خلال عام 2016، وفي نفس الوقت سترتفع تكلفة الإقراض، كما توقع أن يرتفع رصيد مخصصات القروض المشكوك في تحصيلها أيضا. ضغط على الأرباح وأوضح أنه نتيجة لذلك سيتقلص هامش الفرق في سعر الفائدة، وبالتالي ستشكل ضغطا على معدلات النمو في أرباح البنوك في الدولة ، قائلاً: إن الرصيد الإجمالي للودائع لدى القطاع المصرفي في الدولة تراجع خلال الأشهر القليلة الماضية نتيجة تراجع الودائع الحكومية وانخفاض حجم الاستثمار القادم من الأسواق الخارجية، إضافة إلى أن بعض الودائع خرجت من السوق المحلية.

وحول تركيبة الودائع من حيث آجالها، قال ثيرسبي إن التركيبة الصحية للودائع المصرفية بشكل عام، تتطلب أن تكون حصة الودائع لأجل أكثر من 60٪ من إجمالي الودائع. و قال ثيرسبي إن البنك لن يقوم بتأسيس أية شركات جديدة ولن يستحوذ على أية شركات، وهو يركز على تطوير خدماته خلال هذه المرحلة، لتكون بمستويات عالمية.

وقال ثيرسبي إن قطاع الأفراد هو الأكثر ربحية في السوق المحلية، إذ يبلغ معدل العائد على التمويلات المقدمة للأفراد والأعمال الصغيرة والمتوسطة نحو 15٪. وأكد أن البنك بدأ بالتركيز على التوسع في التمويل العقاري تحديدا، مبينا أن ما يقارب نصف التمويلات الجديدة التي يقدمها البنك حاليا تذهب لتمويل العقارات في أبوظبي على وجه الخصوص.

كما أضاف ثيرسبي: يعتمد البنك أكثر فأكثر على الموظفين الشباب وعلى التقنيات الذكية والتكنولوجيا المصرفية العصرية ، لافتاً إلى أن البنك يتجه لتوظيف نحو 100 موظف جديد خلال العام المقبل ستكون غالبيتهم من الشباب المواطنين. تركيز على السوق المحلية وأشار إلى أن البنك يخطط لفتح فرعين إلى ثلاثة فروع جديدة خلال العام المقبل في السوق المحلية، لكنه لا يخطط لضخ

وأشار إلى أن البنك يركز في خطته على التوسع في تمويل قطاع الأفراد خاصة ما يتعلق بالقروض الشخصية للأعمال، والتي تذهب غالبا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة للاستمرار في تمويل قطاع الشركات أيضاً.

emirates cash reserve for fifteen years

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>