الإمارات للتوازن بين الجنسين يعزز التمكين

shutterstock_73146439

تعزيز دور المرأة الإماراتية في جميع الميادين. جاء إنشاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين لتعزيز دور المرأة الإماراتية في جميع ميادين العمل والمساهمة في دعم مكانة دولة الإمارات محلياً ودولياً، وتمكنت الحكومة الرشيدة من تحقيق هدف المساواة بين الجنسين في التعليم الثانوي والجامعي، وعملت على الاهتمام بالتعليم العالي، حيث شجعت على إنشاء الجامعات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة. المرأة الإماراتية اقتحمت كافة ميادين العمل وأثبتت كفاءة عالية في كافة المواقع، الأمر الذي جعلها تشغل مناصب قيادية عليا في الدولة لتسجل الدولة سبقاً عالمياً في مجال المساواة بين الجنسين. وتشغل المرأة في الإمارات حالياً 66% من وظائف القطاع الحكومي، 30% منهن في الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار، و15% في الوظائف الفنية التي تشمل الطب والتدريس والصيدلة والتمريض، إلى جانب انخراطها في صفوف القوات النظامية بالقوات المسلحة والشرطة والجمارك.

 كفاءة واقتدار

وقد اقتحمت المرأة الإماراتية بكفاءة واقتدار ميدان الأعمال بعد تأسيس مجلس سيدات الأعمال الذي يضم نحو 12 ألف سيدة يدرن 11 ألف مشروع استثماري يصل حجم الاستثمارات فيها الى نحو 12.5 مليار درهم. كما وصل عدد النساء اللواتي يعملن في القطاع المصرفي الذي يعد أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد إلى نحو 37.5%. ومما لا شك فيه أن هذا الموقف الواعي من المرأة جعل نسبة النساء العاملات في الوزارات والمؤسسات الاتحادية تتجاوز 27% من الوظائف الإدارية العليا، و 5،71% من مجموع الوظائف الإدارية المتوسطة، و56% من الوظائف الفنية في قطاعات التربية والتعليم والصحة، و17% من مقاعد هيئة التدريس من المواطنين بجامعة الإمارات. وبلغت نسبة الإناث في برامج التعليم العالي حالياً 71.6% من إجمالي الدارسين في الجامعات الحكومية، و50.1% من الدارسين في الجامعات والمعاهد الخاصة، إذ لا يقتصر الاهتمام بتعليم الإناث على المرحلة الجامعية فحسب، بل المراحل الدراسية العليا أيضاً.

خطوة إيجابية

وكانت التجربة الانتخابية التي جرت في ديسمبر 2006 خطوة إيجابية نحو مشاركة تعزيز مشاركة المرأة حيث تمخض عنها دخول امرأة واحدة بالانتخاب في المجلس الوطني الاتحادي، وإيمانا من الحكومة بأهمية المشاركة السياسية للمرأة فقد تم تعيين 8 سيدات أخريات في المجلس الوطني، وبذلك بلغت نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي 22.5%.. وفي العام 2011 دخلت 6 نساء الى عضوية المجلس الوطني الاتحادي، وتم اختيار واحدة عن طريق الانتخاب ليصل العدد الى سبع نساء. كما استطاعت المرأة الإماراتية وبفضل دعم القيادة السياسية لها أن تتبوأ مكانة مرموقة في المجتمع، حيث وصلت إلى عدد من المناصب القيادية التي تسهم من خلالها في تقديم الرأي والمشورة واتخاذ القرار.

حقائب وزارية

تولت المرأة أربع حقائب وزارية في العام 2008، ودخلت أيضا في السلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية، كما دخلت المرأة الإماراتية في السلك العسكري والشرطي، حيث تعتبر رتبة العميد أعلى رتبة تصل إليها بالقوات المسلحة، كما تم تعيين: (امرأة في منصب الأمين العام لمجلس الوزراء، ودخول 12 سيدة في عضوية مجالس إدارة غرف التجارة والصناعة.

page9-2015-06-06

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>