البطل الراحل محمد علي كلاي ونبذة عن زياراته للإمارات

توفي أسطورة الملاكمة الأمريكي محمد علي كلاي عن عمر يناهز 74 عاما.  وكان الراحل قد تم نقله يوم الخميس الخميس إلى مستشفى في فينيكس بولاية أريزونا بسبب ضيق في التنفس، وهو مصاب بداء الرعاش. وقالت عائلته إن تشييع الجنازة سيكون في مسقط رأسه لويس فيل كنتاكي.

قد لا يختلف الكثير من محبيه على أنه أسطورة في عالم الملاكمة.

ولد كاسيوس كلاي جونيور في مدينة لويزفيل بولاية كنتاكي. بدأ مشواره في عالم الملاكمة عندما كان بعمر الثانية عشر.

بعد ست سنوات فقط، حاز على الميدالية الذهبية خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1960. اقتحم عالم الاحتراف عندما كان في سن الثامنة عشر وفي عمر الثانية والعشرين أذهل الشاب عالم الملاكمة، بفوزه الأسطوري على سوني ليستون، حيث أصبح بطل الوزن الثقيل.

ورغم أن الستينات كان سنوات مجد علي، لكن عهد الحقوق المدنية أصبح أيضا فترة مثيرة للجدل في حياته حيث تخلى عن اسمه واحتضن الدين الاسلامي وأصبح اسمه محمد علي كلاي. سحب لقب البطولة من كلاي في قمة مجده عندما رفض الخدمة العسكرية في حرب فيتنام ليتمَ تجريده من بطولة العالم في الملاكمة، ولكن بعد ثلاث سنوات ونصف ألغت المحكمة العليا قرار إدانته.

وفي أواخر عام 1971، شارف كلاي على نهاية عهده عندما خسر أمام جوي فريزر في مباراة وُصِفَت بأنها “مباراة القرن”.

لكنه في عام 1974، هَزَم الملاكم القوى فورمان، ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة والعالم بأسره.

وفي عام 2005، حصل أسطورة الملاكمة على ميدالية الحرية، أرفع جائزة مدنية في الولايات المتحدة.

ورغم الظروف التي عاشها أسطورة الملاكمة، كان دائما المقاتل الذي لا يتراجع

 وعلى الرغم من تناول حياة البطل الراحل في العديد من المقالات والأفلام الوثائقية والتسجيلية، إلا أن زياراته إلى دولة الإمارات في قمة مجده بقيت بعيدة عن الأضواء. قام محمد علي بزيارة المنطقة للمرة الأولى عام 1969 عندما زار مكة المكرمة لأداء فريضة الحج وعرج في طريقه على أبوظبي، واستضافه المهندس عبد الله الرميثي في مزرعته بجزيرة السعديات، حسب ما نشرته بعض الصحف الإماراتية.

ويقول علي الرميثي ابن عبد الله الرميثي: “أراد محمد علي كلاي أن يشاهد كيف يمكن زراعة النباتات في الصحراء، وفي تلك الأيام كان عدد السكان قليلاً في أبوظبي، وسرعان ما انتشرت أخبار الزيارة، و كان الوافدون الأمريكيون في غاية السعادة لزيارة شخصية مشهورة مثل محمد علي لهم”.

 وفي عام 1978 وبعد 9 سنوات من زيارته الأولى إلى الإمارات، توقف محمد علي في مطار دبي في طريقه إلى بنغلادش، وعلى الرغم من أنه لم يغادر المطار، إلا أنه حظي باهتمام جماهيري وإعلامي كبير في ذلك الوقت، على الرغم من أنه كان قد خسر للتو لقبه العالمي أمام ليون سبينكس.

وشهد عام 1982 مشاركة محمد علي كلاي في 3 نزالات استعراضية في دبي ضد الملاكم الأمريكي جيمي إيليس  والألماني راينر هاتمان، وكان بطل العالم ثلاث مرات بحاجة في ذلك الوقت إلى المال لتمويل بناء مسجد في الولايات المتحدة، وانتشرت في ذلك الوقت الملصقات الإعلانية في دبي التي تحث المشاهدين على متابعة أعظم ملاكم في التاريخ.

وأقيم النزال الأول في 1 ديسمبر 1982 على استاد مدينة زايد بأبوظبي، في حين أقيم النزالان الثاني والثالث يومي 3 و 5 ديسمبر على استاد نادي النصر في دبي.

muhammad ali with sheikh zayed

Muhammad Ali Clay

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>