(الخميس الناعم) ليلة العائلة في وايلد وادي

الخميس في تمام الساعة الثامنة مساءً؛ هو موعد للباحثات عن قضاء وقت مميز في نهاية الأسبوع، بصحبة أبنائهن وبناتهن، لمعاكسة حرارة الجو باللهو وسط أجواء مائية، والتزحلق على المزلجات العملاقة داخل الحديقة المائية في (وايلد وادي) بدبي.

تتميز (وايلد وادي) بتصميمها الهندسي الفريد والغريب من نوعه على مستوى العالم، ما جعلها واحدة من أفضل الحدائق المائية في الشرق الأوسط، وقد استوحت تصميمها من قصة جحا الفولكلورية وصديقه سندباد البحار، فتنقلك إلى عالم آخر أشبه بعالم الخيال، فضلاً عن متعة المغامرة والترفيه.

صخرة معلقة

تلفت انتباه الزائر عند مدخل الحديقة، صخرة كبيرة معلقة في الهواء، تتمايل مع الماء لينتج عنها 60 ألف ليتر من الماء الذي يشكل شلالاً عالياً يخطف الأنظار. (وايلد وادي) التي توفر الخصوصية للنساء مساء كل خميس من الثامنة وحتى منتصف الليل، تهيئ البيئة المناسبة التي تتيح للأمهات مشاركة صغارهن اللحظات الجميلة وسط أجواء خاصة بهن مع صديقاتهن وقريباتهن بعيداً عن أعين الرجال والفضوليين.

تحتوي الحديقة على أكثر من 30 لعبة مائية مليئة بالإثارة والتشويق، منها 13 لعبة عبارة عن زلاقات متصلة ببعضها البعض تلف الحديقة بالكامل، وتتضمن الحديقة المليئة بالترفيه زلاقات تتجه إلى أعلى فتدفع قوة المياه الأشخاص وتنقلهم من لعبة إلى أخرى، في حين يحرص العاملون في الحديقة على رش جميع طرقاتها ومساراتها بالمياه طوال اليوم لضمان سير الضيوف حفاة بشكل مريح في أرجاء الحديقة.

جميرا سكيرا

(جميرا سكيرا) إحدى الألعاب التي تمنح ممارسيها متعة الإثارة والمغامرة وتعد من أسرع وأعلى الزلاقات المائية في الشرق الأوسط، حيث يبدأ المشاركون بالصعود إلى القمة التي ترتفع 32 متراً يرون من خلالها إطلالة كاملة على الحديقة قبل أن يستقلوا كبسولة خاصة لتبدأ لحظات من التوتر والقلق ثم ينزلقوا بسرعة مذهلة تقارب الــ80 كيلومتراً بالساعة.

أما لعبة (ماستر بلاستر) فهي تتحدى الجاذبية الأرضية حيث تعمل على سلسلة من النوافير المائية ذات طاقة وقوة دفع عاليتين، لتأخذ الضيوف في مزلاج رباعي الجلسة وتطلقه في الهواء إلى مسافة 15 متراً عن مستوى سطح الأرض، فتتلقفهم دوامة تؤرجحهم إلى الأمام وإلى الخلف عدة مرات إلى أن تنتهي جولتهم بدفعة قوية في بركة مياه تمتد على مساحة 170 متراً.

أمواج واسترخاء

أما محبات تجربة ركوب الأمواج، والتيارات القوية فتنتظرهن لعبة (فلورايدر) التي توفر لهن أكثر تجارب ركوب الأمواج إثارة مع تأثير واقعي يحاكي الأمواج القوية. وعاشقات السباحة أيضا لهن موعد مع لعبة (باركرز باي) المسبح الأكبر في الشرق الأوسط، ويضخ فيه (خليج الأمواج) أمواجاً متوازية ومتقاطعة يبلغ طولها 1.5 متر في خمسة أشكال مختلفة، تثور بقوة مفاجئة ناتجة عن ضخ 100 ألف لتر من المياه. ومن أرادت الاسترخاء وسط الأجواء المائية عليها بالقيام برحلة عبر النهر الكسول من خلال لعبة رحلة جحا التي تمتد بطول 360 متراً، مع الأمواج الرقيقة التي تتحرك عبر النهر.

قناة مائية

تتألف لعبة (تانيل دووم) من قناة مائية كثيرة التعرجات ومظلمة تماما لأنها مغلقة بالكامل، وتأخذ الزائرين في رحلة مشوقة بعد أن تدفعهم وسط ظلام دامس ليمروا بالكثير من التقلبات المفاجئة والمنعطفات قبل خروجهم منها إلى بركة المياه المتصلة بالنهر الكسول. تحتضن الحديقة العديد من الألعاب التي لا تقل إثارة مثل لعبة (تانتروم آلي)، و(برج سرج)، ولعبة مركب جحا والبحيرة للأطفال، وتحتوي على أكثر من 100 لعبة مائية تضم 5 منحدرات، ودلوا كبيرا مليئا بالماء، ومسدسات مائية.

نساء

تقتصر كل الفرق العاملة في الحديقة في ليلة النساء، على العناصر النسائية بما في ذلك المطاعم والمقاهي ومحال بيع التجزئة، وتوفر الحديقة خدمات السلامة والحماية، فضلاً عن وجود فرق إنقاذ نسائية لتقديم المساعدة عند الضرورة، إضافة إلى عدد من المطاعم، بما يمنح النساء فرصة للاستمتاع بالألعاب المائية المختلفة في الهواء الطلق.

thursday_wadi wild_for ladies

 

wadi-wild-for ladies

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>