القهوة العربية رمز الكرم والضيافة

القهوة هي علامة من علامات الضيافة والكرم العربي ويعتبر تقديمها جانباً مهماً في المجتمعات العربية. يتم إعداد القهوة أمام الضيوف في وعاء معدني يسمى “الدلة. تُقدم القهوة أحياناً مع بضع حبات من التمر، وتسكب في كأس يدعى الفنجان الذي هو وعاء صغير ليس به ممسك ويجب حمله باليد اليمنى. يُملأ الفنجان بكمية قليلة من القهوة التي تقدم مُرة دون سُكَّر.

هناك سببان لتقديم القهوة بفناجين صغيرة، الأول هو أن المضيف يود بالاستمرار بتقديم القهوة لضيوفه، وهو علامة من علامات الضيافة والكرم، والسبب الثاني هو أن القهوة ساخنة للغاية ومن الأفضل عدم تركها لتبرد فتفقد لذتها.

تقليديا كانت حبوب البن تُحمّص في مقلاة صغيرة ثم توضع في هاون نحاسي وكان طحن الحبوب أمام الضيوف علامة من علامات الترحيب. أما صوت الضرب على الهاون فيصدر رنيناً عالياً يدعو الضيوف لتناول القهوة الطازجة.

تضاف إلى القهوة بعض المطيبات مثل الهيل والكمون والقرنفل والزعفران. بعد إعداد القهوة ، يتم تقديمه في أكواب صغيرة للضيوف. يجب أن يكون الشخص الذي يقدم القهوة للضيوف (المقهوي) شخصاً لا يقل عمره عن 15 سنة حتى يتمكن من التحدث إلى الضيوف بشكل جيد وكي لا يسكب القهوة على ملابس الضيوف وهو يخدمهم. يجب على مدقم القهوة أن يمسك الدلة في يده اليسرى وحوالي ثلاثة أكواب صغيرة باليد اليمنى.

يجب أن يقوم المقهوي بتقديم القهوة بدءً من الشخص الذي يجلس على يمين المجلس كما يجب أن لا يتخطى أن شخص من الجابسين. إذا كان هناك شخص مهم في المجلس، مثل شيخ أو عالم ديني، فيجب أن الأول في الحصول على القهوة.بعد تناول القهوة، يهز الضيف بلطف الفنجان الصغير دليلاُ على أنه لا يرغب في المزيد. يجب أن يبقى المقهوي واقفاً حتى ينتهي جميع الضيوف من شرب القهوة. هذا ويجب الامتناع عن تقديم القهوة أثناء تناول الطعام.

في الماضي ، كان البدو يحضرون القهوة على موقد بدائي محفور في الأرض وبمرور الوقت، تم استبدال ذلك بالكوار الذي هو حفرة طينية مع موقد مصنوع من الحصى والألواح الحجرية.

هناك الكثير من التقاليد المثيرة للاهتمام المرتبطة بالقهوة، حيث يقال أنه في الماضي إذا كان للضيف حاجة ما يطلبها من المُضيف، فكان يترك فنجانه وهو مملوء بالقهوة على الأرض ولا يشربه، فيلاحظ المُضيف أو شيخ العشيرة ذلك، فيُبادره بالسؤال: «ما حاجتك؟» فإذا قضاها له، أَمَره بشرب قهوته اعتزازًا بنفسه.

في عام 2015 ، أضافت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) القهوة العربية إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي، وقالت المنظمة أن القهوة العربية هي “رمز الكرم”، وهو ما يؤكد أهمية التقاليد الثقافية التي يجب الحفاظ عليها.

arabic coffee

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>