دبي – خمسة وعشرون بالمائة من السيارات ستكون ذكية وبدون سائق بحلول 2030

بدأت سيارات (إي زت 10) ذاتية القيادة بالسير في شوارع دبي،  بعد أن وافقت السلطات على إعطاء تراخيص السير لهذه السيارة. ويمكن للمارة  ركوب الحافلة مجانا لتجربة السيارة. فيما كُتبت جمل تحذيرية على الشارع بجنب السيارة موجهة بالليزر ، لتنبيه مستخدمي الطريق من أن هذه السيارة تسير بدون سائق.

وهذه السيارة الجديدة مزودة بحساسات  متطورة ومجهزة بمختلف وسائل الأمان والسلامة المشابهة لتلك الموجودة في السيارات الحديثة، كما أنها تتسع لعشرة أشخاص وتسير في طرق مبرمجة عليها السيارة. وإذا نجحت السيارة في الاختبارات سيتم استخدامها لخدمة السياح في مراكز تجمعهم حول دبي بحلول عام 2020 تزامنا مع انطلاق فعاليات معرض (إكسبو 2020) في دبي.

كما قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي بنشر صور لمركبات ذاتية القيادة تزامنا مع إطلاق المشروع وعلق عليها قائلا : دبي تقدم نموذجا عالميا متفردا لمدينة المستقبل وتتحول لأكبر واحدث مختبر لبحث وتطوير وتطبيق تكنولوجيا التنقل ذاتي القيادة.

وأشار حاكم دبي إلى أن المشروع الجديد هو مشروع مشترك بين هيئة الطرق والمواصلات ومؤسسة دبي للمستقبل، ويعد (باكورة مشاريع المؤسسة الجديدة لبناء نموذج مدينة المستقبل). وأوضح الشيخ آل مكتوم في صفحته على تويتر بأن دبي ستعتمد (إستراتيجية جديدة للتنقل الذاتي. وأنه ستكون 25 بالمائة من رحلات التنقل في دبي ذكية ودون سائق بحلول عام 2030)، وسيكون لهذه لاستراتيجية التنقل هذه عوائد اقتصادية ضخمة جدا فضلاً عن أنها ستساعد على مواكبة التطور في استخدام التكنولوجيا الحديثة المستقبلية.

هذا، ويوجد في مدينة دبي فعلا قطار المترو الذي يعمل ذاتياً بدون سائق.

وعلق سموه على التحدي العالمي بقوله “تتميز دولة الإمارات بطموحها المستمر في تحقيق الريادة والأسبقية في كل ما يخدم الإنسان ويسهل حياته وقد كانت لنا تجارب ناجحة بدأت من دولة الإمارات وأصبحت خلال فترة وجيزة مثالا لتكنولوجيا المستقبل مثل الطائرات بدون طيار والروبوتات وأنظمة الذكاء الاصطناعي واليوم نطلق تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة بشكل مناقصة عالمية لكل الشركات ومراكز البحث والتطوير والمؤسسات الأكاديمية بهدف الإسراع في نقل هذه التكنولوجيا من المختبرات وحقول التجربة إلى التطبيق الواقعي على جميع  شوارع دبي”، وأكد سمو الشيخ بأن هذه الاستراتيجية سوف تعمل على التقليل من التكاليف ومن حوادث الطرق، حيث ينتظر ان يؤدي تطبيق الاستراتيجية إلى تقليل تكاليف التنقل بنسبة 44 بالمئة بما يساوي 900 مليون درهم كما سيتم توفير 1.5 مليار درهم عبر خفض التلوث البيئي بنسبة 12 بالمئة إضافة إلى توفير 18 مليار درهم عبر رفع كفاءة قطاع التنقل في إمارة دبي بنسبة 20 بالمئة.

سيكون المشروع مشروعا مشتركا بين هيئة دبي للطرق والمواصلات وبين مؤسسة دبي للمستقبل وسيكون هذا المشروع باكورة مشاريع المؤسسة الجديدة لبناء نموذج مدينة المستقبل، وستركز الحكومة على ابتكارات مثل الحافلات وسيارات الأجرة التي تعمل بدون سائق.

dubai driverless car

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>