دبي – هاتفك الذكي يحل محل جواز سفرك في المطار

تم في الإمارات تطوير أول تطبيق من نوعه في العالم. هذا التطبيق هو عبارة عن محفظة ذكية تضم جميع بيانات المسافر، سواء جواز السفر أو بطاقة الهوية وبطاقة العبور الإلكترونية. يتيح الطبيق للمسافر العبور من البوابات الذكية بمجرد تمرير الهاتف على البوابة، دون الحاجة إلى إخراج أي من وثائقه. يساعد هذا على اختزال ثلاثة إجراءات في خطوة واحدة، مدتها تصل إلى تسع ثوانٍ فقط، ويختصر 70% من زمن العبور.

تم أيضاً تدشين المرحلة التجريبية الأولى من المشروع في المبنى رقم (3) لمطار دبي الدولي، بالتعاون مع طيران الإمارات.

تقوم هذه المحفظة الذكية بتسهيل معاملات المسافر، إذ تقلص نقاط المرور للتدقيق، وتحمي مستنداته ووثائقه التي ربما يضيعها بسبب ارتباك وتوتر السفر، وكل ما يحتاجه المسافر هو تمرير الهاتف على بوابة الإمارات الذكية، لتظهر جميع بياناته ويبصم ويغادر بكل سهولة.

تم إخضاع هذا التطبيق خضع لتدقيق محكم قبل تدشينه، لضمان عدم وجود أي ثغرات أمنية. وقد أكد القائمون عليه استحالة محاولة اختراقه أو إساءة استغلاله، معتبراً أنه يمثل نقلة جيدة في إطار التسهيل على المسافرين عبر مطارات دبي، ما يعزز سمعتها العالمية واجهةً للإمارة.

من جهته، قال مساعد المدير العام لشؤون المنافذ بدائرة الإقامة وشؤون الأجانب، العميد طلال أحمد الشنقيطي، إن أي مسافر كان يلتزم بخطوات محددة أثناء السفر تفرض عليه الاستخدام اليدوي لجواز السفر أو بطاقة الهوية أو البطاقة الذكية “إي غيت”، لافتاً إلى أن محفظة الإمارات تختزل كل هذه الخطوات في خطوة واحدة، تقتصر على تمرير الهاتف عبر البوابات الذكية في المطار، واستخدام البصمة والعبور في فترة زمنية تراوح بين تسع و12 ثانية فقط.

وأشار إلى أن المرحلة الأولى للمشروع تطبق في المبنى رقم (3) بمطار دبي، بالتعاون مع “طيران الإمارات”، وستمتد لتشمل جميع البوابات في المباني الأخرى بعد الربط مع شركات الطيران المختلفة، لتنطلق بعدها مرحلة أخرى أكثر مرونة تتيح استخدام المحفظة الذكية في جميع الدوائر الحكومية.

من جهته، أشار مساعد مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام، العقيد مهندس وليد المناعي إلى أنه من الضروري أن يعي المستخدمون كذلك أن رقم الهاتف الذي يتم تحميل التطبيق عليه، يجب أن يكون هو نفسه الرقم المسجل في بياناته لدى الهيئة الوطنية للهوية، وإلا لن يتم تفعيله، مشيراً إلى أن هذا يعزز الجانب الأمني في التطبيق. وشرح المناعي أن المسافر، وفق الإجراءات الراهنة، يلزمه إنهاء إجراءات التسجيل في الرحلة ثم التوجه إلى البوابة الذكية، أو البوابات الأخرى، لإخراج جوازه أو تصريح المرور “بوردينغ باس” ليسمح له بالعبور، لافتاً إلى أن المحفظة تختزل كل هذا الجهد لأن النظام يتصل مباشرة بقاعدة البيانات المختصة بحجوزات المسافرين، ويحدد ما إذا كان لدى المسافر حجز سابق من عدمه، وفي حالة وجود الحجز كل ما يجب عليه المفاضلة بين اختيارات واضحة إما تمرير باركود جواز السفر، أو بطاقة الإقامة، أو البطاقة الذكية، أو تصريح العبور، لتفتح له البوابة مباشرة

SMART PHONES_PASSPORTS

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>