(دبي هاربور) مشروع ضخم وأيقونة جديدة في دبي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات أصبحت شريكاً في رسم مستقبل السياحة العالمية بما تقدمه من مشاريع متطورة وبما توفره من بنية أساسية بالغة التطور تخدم هذا القطاع الحيوي الذي يشكل أحد الروافد المهمة للاقتصاد الوطني.
جاء ذلك بمناسبة إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مشروع “دبي هاربور” الاقتصادي السياحي التطويري المتكامل الذي تتولى تنفيذه مجموعة “مِرَاس” في منطقة الواجهة البحرية الواقعة بين “جزيرة النخلة” و”جميرا بيتش ريزيدنس”. يمتد المشروع على مساحة 20 مليون قدم مربع

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تقديره لفكرة المشروع المُستلهمة من ارتباط دولة الإمارات التاريخي بمياه الخليج التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من الحياة الإماراتية وتاريخ البلاد الذي يرتبط بالبحر الذي مثّل أحد مصادر الرزق الأساسية لأهل الإمارات سواء عبر مهنة الصيد واستخراج اللؤلؤ أو من خلال التجارة التي سلكت قوافلها البحرية مياه الخليج من وإلى الإمارات وحتى يومنا هذا.

نقطة جذب
ويُعدُّ “دبي هاربور” من أهم المشاريع التي تخدم قطاع السياحة في دبي بصورة مباشرة لما يتسم به من تكامل العناصر والتي تجعل منه نقطة جذب قوية جديدة تضاف إلى المعالم المهمة المنتشرة في الإمارة. يقع المشروع على مسافة قريبة من “جزيرة النخلة” وجزيرة “بلوووترز” التي تشهد حالياً عمليات تشييد “عين دبي”. من المتوقع أن يكون لهذا المشروع مع اكتمال مكوناته أثر اقتصادي كبير ليس فقط على دبي ولكن منظومة السياحة الخليجية بصورة عامة لما يتضمنه من مكونات ستساهم في تعزيز التدفقات السياحية على المنطقة عموماً.
من أبرز مكونات المشروع، مرفأ اليخوت الذي سيكون الأكبر على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويتسع لألف وأربعمائة يخت، بالإضافة إلى ميناء مُجهَّز لاستقبال السفن السياحية الضخمة مدعوم بمبنى متكامل الخدمات لاستقبال الركاب بطاقة استيعابية ستة آلاف راكب، ووجهة تسوّق فريدة ومركز للفعاليات ومنشئات فندقية وخدمية متنوعة ومبان سكنية ومكتبية راقية، في حين سيتم تصميم شوارع المشروع بمكوناته المختلفة بأسلوب خاص يمكن من خلاله استضافة سباقات سيارات الفورمولا. سيستغرق تنفيذ المشروع أربع سنوات اعتباراً من تاريخ البدء في أعمال الإنشاءات بينما سيتم تسليمه على عدة مراحل.

شبكة مواصلات عصرية ومترابطة
سيتم تنفيذ بنية تحتية مستقبلية تربط “دبي هاربور” بمختلف المناطق المحيطة بالمشروع، وتوفير وسائل نقل متعددة داخلياً، وسيتم إعادة تطوير ورفع مستوى شبكة النقل البحري، إذ سيكون بإمكان الزائرين الوصول الى “دبي هاربور” برّاً من خلال شارع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أو عبر جسر سيتم وصله مباشرة بشارع الشيخ زايد أو من خلال استخدام نظام “المونوريل” أو القطار الكهربائي الذي سيصل جزيرة النخلة وجزيرة “بلووترز” بالمشروع والتي بدورها تتصل بمترو دبي.
كما تم تجهيز المشروع بثلاثة مهابط للطائرات العمودية، في حين سيتم من خلال التعاون مع هيئة دبي للطيران المدني وبالتنسيق مع “سكاي دايف دبي” دراسة إمكانية استقبال الطائرات الخاصة صغيرة الحجم على مدرج سكاي دايف لاستقبال من يختار الانتقال إلى المشروع جواً.
وفيما يتعلق بالتنقلات الداخلية، يتميز مشروع “دبي هاربور” بشبكة مواصلات برية متطورة بما في ذلك نظام “المونوريل” الذي يمتد لينقل الركاب بين مختلف مكونات المشروع ومعالمه الأساسية ومنها مبنى ركاب ميناء السفن السياحية، والفنادق ونادي اليخوت والمركز التجاري و”سكاي دايف دبي” و”دبي لايت هاوس”. كما سيتوفر ضمن الوجهة البحرية جسر للمشاة يربط نادي اليخوت بسكاي دايف والمركز التجاري، علاوة على جسر مشابه سيربط “دبي هاربور” بجزيرة النخلة، متضمناً مضماراً للجري وآخر لمستخدمي الدرجات الهوائية، في حين ستنتشر كذلك في مختلف انحاء المشروع مسارات للجري وركوب الدرجات الهوائية.

وجهة بحرية حيوية
يوفر “دبي هاربور” وجهة متكاملة ذات نوعية حياة راقية لسكانها وتجربة غنية لزوارها بإطلالات فريدة إمّا على أفق دبي العمراني أو على مياه الخليج الصافية أو “عين دبي”. وتعتبر “دبي لايت هاوس” أبرز معالم المشروع، وسيتم من خلالها إرشاد السفن واليخوت ليلاً لمساعدتها على الملاحة من وإلى منطقة الميناء ومرسى اليخوت، كما سيضم “دبي هاربور” كذلك مركزاً تجارياً رفيع المستوى، تبلغ مساحته /3.5/ مليون قدم مربع، لتلبية احتياجات المتسوقين من زوار دبي هاربور، كما سيشمل المشروع نادياً لليخوت يتميّز بأجوائه الراقية ويوفر كافة الخدمات لأصحاب اليخوت علاوة على المكاتب التجارية والخدمات العامة

dubai-blog

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>