سمو الشيخ محمد بن راشد يسأل: هل أنت سعيد في دبي؟

توجه حاكم دبى محمد بن راشد آل مكتوم بسؤال للمواطنين والمقيمين فى دبى: “هل أنت سعيد فى دبى”، وذلك عبر استبيان أطلقه لمعرفة مدى رضا وسعادة المواطنين عن العيش والاستقرار فى إمارة دبى بدولة الإمارات. ونشرت الصفحة الرسمية للشرطة الإماراتية عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” السؤال، كما فاجأت الشرطة المواطنين بإرسال رسائل نصية عبر الهواتف النقالة لتحقيق انتشار أكبر للاستطلاع ومعرفة ردود أفعال المواطنين الإماراتيين والمقيمين على حد سواء. وجاء فى الاستطلاع الذى لفت انتباه رواد مواقع التواصل الاجتماعى شعار “سعادتك أولاً”، وشكراً لمساعدتنا فى جعل دبى أسعد مدينة. وتفاعل العديد من رواد موقع فيس بوك مع الاستطلاع وعبروا عن سعادتهم الشديدة بالتواجد والعيش فى مدينة دبى

هذا وقد حظيت مبادرة شرطة دبي الذكية (المدينة السعيدة) التي دشنها سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي خلال فعاليات اليوم الأول لمعرض جيتكس باهتمام بالغ ومشاركة واسعة من قبل القاطنين والمتواجدين في إمارة دبي.

وأظهرت الإحصائيات التي تقيس نبض المشاركين في المبادرة بشكل مباشر ولحظي أن عدد المشاركين تخطى خلال أقل من 24 ساعة على إطلاقها 200 ألف مشارك عبر 84 في المائة منهم عن سعادتهم البالغة فيما عبر 6 في المائة عن عدم سعادتهم اليوم في حين سجل 10 في المائة حيادهم.

وتهدف مبادرة (المدينة السعيدة) إلى قياس مستوى السعادة العامة للقاطنين والمتواجدين في إمارة دبي لحظة بلحظة عبر تطبيق ذكي يوفر للقائمين على تقديم الخدمات في إمارة دبي ومؤشرات حول مدى السعادة ورضا الناس.

سهولة

وأشاد سكان وموظفو دبي ومشاركون في معرض جيتكس بمبادرة (المدينة السعيدة) وأكدوا أنها تظهر مدى الاهتمام بهم وبسعادتهم مشيرين إلى أن ما يميز المبادرة سهولة المشاركة فيها (بضغطة زر)، كما أشاروا إلى أن فكرة المبادرة نوعية وأنها تدعم استراتيجية حكومة دبي ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في تحقيق السعادة للناس وقياس مستوى رضاهم داعين إلى أن تكون هناك مبادرات مماثلة تولي اهتماما مباشرا بقياس سعادة ورضا الناس لأن ذلك يساهم في رفع مستوى الانتاجية في العمل ويساهم في ترسيخ مجتمع قائم على الشعور بالإيجابية.

فكرة نوعية

وأكد عمار عبد الله بن رشيد مهندس أول في هيئة الطرق والمواصلات أن فكرة المبادرة جميلة جدا ونوعية تعتمد على استطلاع رأي الناس بسهولة ويسر شديدين مشيرا إلى أن المشاركة لا تتطلب سوى ثوان معدودة وهو ما ساهم في جذب الناس إليها في ظل عصر السرعة وعدم الرغبة في قراءة الاستطلاعات الكبيرة.

واتفقت عائشة البيوع الموظفة في النيابة العامة بدبي مع ابن رشيد في بساطة وسهولة المبادرة الأمر الذي انعكس على سهولة استطلاع رأي الناس وبالتالي وجدت تفاعلا كبيرا.

فيما أشاد خالد السويدي رئيس قسم تقنية المعلومات في اللجنة العليا للتشريعات بفكرة المبادرة مؤكدا أنها نوعية وسهلة يستطيع أي شخص المشاركة فيها دون صعوبات وتعقيدات وتعتمد بشكل كبير على الخدمات الذكية التي تأتي في صلب عمل الحكومة الذكية.

هذا وتعتزم القيادة العامة لشرطة دبي اختيار عينات عشوائية من المواطنين والمقيمين الذين صوتوا بأنهم (غير سعداء) عبر مؤشر (المدينة السعيدة الذكي)، والتواصل معهم لمعرفة أسباب عدم سعادتهم، وإعداد تقرير بهذه الأسباب لعرضها في اجتماع على المجلس التنفيذي لمدينة دبي. وتلقى عشرات الآلاف من المواطنين والمقيمين رسائل نصية عبر هواتفهم المحمولة، تحوي رابطاً لمؤشر «المدينة السعيدة» ورسالة قصيرة، تفيد بأن (صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يهمه رأيكم).

وقال القائد العام لشرطة دبي، اللواء خميس مطر المزينة شرطة دبي قررت عدم الاكتفاء برصد مشاعر مواطني ومقيمي دبي فقط، وتعمل حالياً على اختيار عينات عشوائية من المشاركين الذين أبدوا عدم سعادتهم، للتواصل معهم وسؤالهم عن السبب، وفي حال كان سبباً شخصياً فلن تتدخل بأي حال من الأحوال، لكن إذا كان الشعور السلبي مرتبطاً بدائرة ما في حكومة دبي، أو تجربة مر بها المشارك في الإمارة وتعني الجمهور بشكل عام، فسوف يتم توثيق حالته، وعرضها مع بقية الحالات المماثلة على المجلس التنفيذي لحكومة دبي.

وتابع سيبدأ العمل مباشرة على دراسة هذه الحالات بعد الانتهاء من معرض جيتكس، لافتاً إلى أن مبادرة (المدينة السعيدة) لقيت اهتماماً كبيراً من الجمهور، وانعكس ذلك على حجم المشاركات.

وأشار المزينة، إلى أن شرطة دبي حرصت على إرسال رسائل نصية إلى الهواتف النقالة للقاطنين والموجودين في إمارة دبي تحتوي على رابط للوصول إلى تطبيق المبادرة بمجرد الضغط عليه.

وأضاف أن مُتلقي الرسالة يستطيع بمجرد الدخول إلى التطبيق مشاهدة رسوم لأوجه تعبر عن الحالة الشخصية، فهناك وجه يمثل السعادة، وآخر محايد، وثالث غير سعيد، وبمجرد الضغط على الوجه الذي يعبر عن حالته يتم إرسال البيانات تلقائياً بشكل ذكي عبر المؤشر.

are you happy in dubai

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>