طيران الإمارات تراجع أسعار التذاكر الشهر المقبل

أكد النائب التنفيذي لرئيس «طيران الإمارات»، الرئيس التنفيذي للعمليات، عادل الرضا، أن «الناقلة ستراجع أسعار التذاكر في أبريل المقبل في ضوء تراجع أسعار الوقود». وأضاف الرضا، في تصريحات صحافية على هامش مؤتمر «المنافذ والحدود»، أن «تراجع العملة الأوروبية، اليورو، بنسبة 15%، وتراجع العملة الروسية بأكثر من 50% سيؤثر في هامش ربحية الشركة، وبالتالي، فإن الوقود ليس العامل الوحيد الذي يتحكم في أسعار تذاكر الطيران». وأوضح أن «تراجع هاتين العملتين أثّر في حجم طلب المسافرين من هذه الأسواق، وهذا يعني تأثيراً سلبياً في العائدات، لاسيما وأن (طيران الإمارات) تمتلك شبكة وجهات كثيفة هناك».

وبحسب الناقلة، فإنه إثر انخفاض أسعار النفط خلال الأشهر الأخيرة، تراجعت كلفة الوقود لدى الناقلة من 42% إلى نحو 33% من إجمالي التكاليف التشغيلية، وهي تدرس باستمرار أسعار الوقود.

وتوقع أن تصل أعداد المسافرين لدى الناقلة خلال السنة المالية الجارية (من الأول من أبريل 2014 حتى نهاية مارس 2015)، إلى 48 مليون مسافر، مقارنة مع 44 مليوناً تم نقلهم في العام المالي الماضي، وبنسبة نمو تبلغ 15%.

وأكد الرضا أنه «مع إنجاز المبنى (دي) في مطار دبي الدولي، المخصص لشركات الطيران الأخرى، فإن رحلات (طيران الإمارات) فقط واعتباراً من نوفمبر المقبل، ستغطي المباني (أيه) و(بي) و(سي)، في حين سيكون المبنى دي، الذي سيفتتح العام الجاري مخصصاً لشركات الطيران الأخرى فقط».

وأشار إلى ان «الناقلة ستتسلم خلال العام المالي المقبل، الذي سيبدأ في أبريل المقبل، 29 طائرة، من طرازين هما: (إيرباص إيه 380) و(بوينغ777)»، مؤكداً أن «تسلّم هذه الطائرات سيعمل على مواصلة نمو وتوسع الناقلة سواء من خلال افتتاح المحطات الجديدة أو التوسع في المحطات الحالية من خلال زيادة اعداد الرحلات». وقال إن الرد الرسمي لـ«طيران الإمارات» على الاتهامات التي تسوقها الناقلات الأميركية سيكون بعد الاطلاع على التقرير الرسمي الذي قدمته الشركات الأميركية، موضحاً أنها ليست المرة الأولى التي توجه فيها مثل هذه الاتهامات لـ«طيران الإمارات». وذكر أن «حقوق النقل الجوي من اختصاص الهيئة العامة للطيران المدني». وأوضح الرضا أن «(طيران الإمارات) ستتسلم في نوفمبر المقبل أولى طائراتها من طراز (إيرباص إيه 380) بنظام الدرجتين، التي ستتسع لأكثر من 520 راكباً».

وحول طائرة «إيه 380»، قال الرضا إن «(طيران الإمارات) مازالت بانتظار رد الشركة حول التعديلات المقترحة على الطائرات (إيه 380 نيو)، إذ ترغب الناقلة في طراز أحدث وأكثر فاعلية في استهلاك الوقود».

وأضاف أن «الناقلة مازالت تدرس طرازي (إيرباص إيه 350) و(بوينغ 787 دريملاينر)، وهي على اتصال مستمر مع كلتا الشركتين المصنعتين للوقوف على مطالب الناقلة بشأن طلبياتها المستقبلية المتوقعة من الطرازين، التي يرجح أن تراوح بين شراء 50 و70 طائرة».

وأكد الرضا «نحن في نقاش مع الشركتين لتحديث المواصفات بما يتلاءم مع المتطلبات التشغيلية لـ(طيران الإمارات)، وتقديم توصيات بالنسبة للهياكل والمحركات، بما يضمن خفض نفقات التشغيل، وزيادة مدى الطيران، ورفع السعة المقعدية، إضافة إلى الحد من التأثيرات البيئية».

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>