مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تُطلق فعاليات مبادرة “بالعربي” وجمارك دبي ترعى فعاليات (اللغة العربية)

بمناسبة الاحتفال بيوم اللغة العربية الذي يقام بتاريخ 18 ديسمبر من كل سنة وهو اليوم الذي أدخلت فيه العربية لغة رسمية في الأمم المتحدة سنة 1973، أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، المؤسسة الرائدة في نشر المعرفة وتنمية الأعمال في العالم، فعاليات مبادرة “بالعربي”، المبادرة الهادفة إلى تمكين اللغة العربية وترسيخ مكانتها الرائدة وتعزيز حضورها في وسائل الإعلام الرقمي والاجتماعي، وذلك بمشاركة  ودعم كبير من كبرى الشركات والهيئات والمؤسسات قي القطاعين الحكومي والخاص  في دبي ودولة الأمارات العربية المتحدة.

وتم تفعيل أنشطة المبادرة من خلال الأجنحة التي أقامتها المؤسسة في مجموعة من مراكز التسوق في كل من دبي وأبوظبي والشارقة بهدف تشجيع وحث الزوار على التسجيل والتفاعل والمشاركة في المبادرة والتعهد باستخدام العربية في جميع أشكال التواصل الإلكتروني. كما قام زوار جناح “بالعربي” بالمشاركة في الفعاليات الخاصة بقنوات التواصل الاجتماعي، مثل “مسابقة أجمل كلمات اللغة العربية”، والتي يصوت الجمهور من خلالها لأجمل عشر كلمات في اللغة العربية، وفعالية “كلمة اليوم”، التي يتم عبرها اختيار كلمة فريدة من كنوز العربية يومياً وشرح معناها.

وأشاد سعادة المهندس عيسى الميدور- مدير عام هيئة الصحة بدبي بمبادرة “بالعربي” قائلاً: تشارك هيئة الصحة بدبي بشكل فاعل في دعم وانجاح هذه الحملة من خلال استخدامها للغة العربية بكافة حساباتها على قنوات التواصل الاجتماعي وخاصة في “اليوم العالمي للغة العربية” وأوضح مدير عام هيئة الصحة بدبي أن الهيئة قامت بالتعميم على موظفيها لدعم هذه المبادرة واستخدام اللغة العربية في هذا اليوم الذي يتم الاحتفاء به باللغة العربية.

وأكد الميدور على أهمية تفاعل الجميع مع هذه المبادرة التي تعكس الاهتمام الذي توليه دولة الامارات العربية المتحدة لتشجيع استخدام اللغة العربية وتعزيز الانتماء لها في ظل الفجوة الكبيرة التي نشهدها حالياً بين هذه اللغة والجيل الجديد الذي بات يستخدم اللغات الأخرى في التواصل الاجتماعي عبر الانترنت.

فيما قال أحمد سعيد المنصوري المدير العام للقنوات في مؤسسة دبي للإعلام: “إن شراكة المؤسسة الإعلامية لمبادرة (#بالعربي) التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تأكيداً على أهمية هذا التعاون والتواصل الدائم بين مختلف المؤسسات والدوائر والهيئات الحكومية في إمارة دبي، وفي إطار دعم وتشجيع الإبداع والمبادرات الخلاقة والمساهمة في مختلف الأنشطة المجتمعية والخدمية التي تساهم في إبراز النهضة الحضارية والإنسانية التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة.  ستقوم المؤسسة بمواكبة فعاليات هذه المبادرة، من خلال مجموعة التغطيات البرامج المصاحبة بالإضافة إلى الزيارات التي سيقوم بها مدراء القنوات والإدارات المتعددة في مؤسسة دبي للإعلام للمنصات التعريفية كذلك لقاء الجمهور للمساهمة في التعريف بهذه المبادرة بشكل مبتكر مما يساهم في تعزيز صورة اللغة العربية والترويج لها باعتبارها لغة عالمية بإمتياز”.

وعن الشراكة مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم لدعم مبادرة “بالعربي”، قال سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي: “إن لغتنا العربية الأصيلة هي اللبنة الأساسية في صرح هويتنا. وتأتي هذه الشراكة انطلاقاً من إيمان جمارك دبي بما للغة من قيمة جوهرية كبرى في حياة كل أمة، فاللغة هي الأداة التي تحمل الأفكار وتنقل المفاهيم، فتقيم بذلك روابط الاتصال بين أبناء الأمة الواحدة، وبها يتم التقارب والانسجام بينهم، وهي القوالب التي تُصهر فيها الأفكار، وتُصاغ فيها المشاعر والعواطف“. وأضاف محبوب” ترحب جمارك دبي بالمشاركة في جميع المبادرات والفعاليات الرامية إلى تعزيز اللغة العربية، وترسيخ مكانتها في نفوس فئة الشباب على نحو الخصوص، وبقية فئات المجتمع على وجه العموم، كما تلتزم جمارك دبي بتقديم كافة أوجه الدعم اللازم لغرس مشاعر الاعتزاز بلغتنا الأصيلة”.  ونظمت الدائرة عددا من الفعاليات احتفالا بهذا اليوم في مقرها الرئيسي شملت إقامة معرض للخط العربي ومعرض للكتاب على مدار ثلاثة أيام.

وعلق محمد جاسم الريس، نائب الرئيس التنفيذي للريس للسياحة والعطلات، أحدى شركات مجموعة الريس، عن المشاركة في تفعيل أنشطة مبادرة “بالعربي”، قائلاً: “دائماً ما تحرص الريس للسياحة والعطلات على دعم المبادرات القيمة التي تخدم المجتمع، ونرى مبادرة “بالعربى”، بما تحمله من معاني وقيم سامية، تستحق الدعم والتأييد والمشاركة بل وتقديم الشكر للقائمين عليها لجهودهم في سبيل ترسيخ مكانة لغتنا العربية في المجتمع بشكل عام وبين أواسط الشباب بشكل خاص”.  وأضاف الريس: ” “انه دائماً من دواعي سرورنا دعم كل ما يرتبط بعادتنا وتقاليدنا ولغتنا العربية والتي هي لغة القرآن الكريم، واحدة من أغنى وأعمق لغات العالم. كما نشعر أن دعم اللغة العربية بكافة الوسائل والطرق الممكنة هو واجب علينا وجزء من مسؤوليتنا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>