مهرجان دبي السينمائي يطلق مسابقة التحريك لليافعين

أعلن كلٌّ من (مهرجان دبي السينمائي الدولي)، بالتعاون مع مجموعة مدارس (تعليم)، إحدى أكبر المؤسسات التعليمية في الدولة، إلى جانب (غرفة الأنيميشن)، عن تفاصيل المبادرة االجديدة والمميزة التي سيتم إطلاقها وهي (جائزة التحريك) (الأنيميشن) لليافعين. تهدف هذه المسابقة إلى تشجيع وإشراك الشباب اليافع في عالم صناعة أفلام التحريك، وتُعتبر منصة لجميع صانعي الأفلام في المنطقة، بغضّ النظر عن صغر سنهم، أو قلة خبرتهم.

ويشارك 18 متسابقاً في هذه المسابقة، تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عاماً، حيث سيحظون بفرصة المشاركة في ورشة عمل لفن الرسوم المتحركة، بتقنية (ستوب موشن)، والمعروفة بتقنية الإطارات الثابتة، لتحريك الرسوم والصور عن طريق التلاعب بها، لتظهر وكأنها تتحرك ذاتياً، وذلك خلال مهرجان (حرّك دبي)، وهو (مهرجان الأنيميشن الدولي) الأول، الذي تنظمه (غرفة الأنيميشن)، في حيّ (دبي للتصميم)، من 3 وحتى 5 ديسمبر 2015

وسيتعلم المشاركون في ورشة العمل هذه كلّ ما يتعلق بصناعة أفلام التحريك، بدءاً من كتابة السيناريو، إلى تقنيات التصوير، وصولاً إلى تصميم وتحرير الصوت. وسيقدم المشاركون في هذه الورشة ستة أفلام، يتم مراجعتها من قبل لجنة متخصصة، حيث يُعرض الفيلم الفائز لأول مرة ضمن (مهرجان دبي السينمائي الدولي) لعام 2015.

إذا تم اختيارك للمشاركة في المسابقة، ستتمكن من حضور ورشة في التحريك بتقنية “الإطارات الثابتة” (ستوب موشن)، وإنتاج فيلم قصير، حيث سيتم عرض الفيلم الفائز أمام جمهور كبير في مهرجان دبي السينمائي الدولي.  ويستطيع الموهوبون التسجيل للمشاركة في (مسابقة التحريك) لليافعين، ابتداءً من الآن، عن طريق تقديم شريط فيديو إبداعي، مدته 60 ثانية، يقدّم فيه الأسباب التي دفعته للمشاركة. وسيكون الموعد النهائي لتقديم الطلبات 10 نوفمبر 2015.

وقالت شيفاني بانديا، المدير الإداري لمهرجان دبي السينمائي الدولي عن هذه المبادرة: يُعدّ إطلاق جائزة التحريك (الأنيميشن) لليافعين حدثاً مميزاً ضمن أنشطة مهرجان دبي السينمائي الدولي. نأمل أن نتمكّن من إشعال المنافسة لإطلاق العنان لخيال اليافعين، ونعتقد أن هذه فرصة رائعة لهم، كونها تقدم فرصة عرض أعمالهم على الشاشة الكبيرة أمام الجمهور. ويهدف البرنامج إلى توفير منصة جديدة للاحتفال بما تحققه صناعة الأفلام، إضافةً إلى كونه مصدراً لتحفيز الإلهام وعرض الأعمال الخلاّقة الجديدة.
وقالت لينا يونس، مديرة ومؤسسة (غرفة الأنيميشن) تُعتبر صناعة التحريك (الأنيميشن) مهمة بالنسبة لصناعة السينما، كأيّ تخصص آخر، وتسهم طبيعتها بجعلها واحدةً من أكثر هذه التخصصات إبداعاً. ويمكن أن نحصل على نتائج مذهلة، إذا تمكّنا من توجيه الإبداع الموجود لدى اليافعين الموهوبين، ويسعدنا أن نكون جزءاً من هذه المبادرة المميزة.

يجب على الراغبين بالمشاركة التسجيل عن طريق الموقع الإلكتروني للمهرجان

2015.www.diff.ae

animation initiative in diff

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>