هل أنت أحد المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي في دبي؟ أنت الآن بحاجة إلى ترخيص للعمل

المؤثرون هم من مستخدمي التواصل الاجتماعي الذين لهم آلاف بل ملايين المتابعين على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي أو على قناة واحدة فقط. قد يكون المؤثر أحد الناشرين على اليوتيوب او انستجرام أو قد يكون أحد المدوّنين الالكترونيين أو قد يكون شخصاً له صفحة على الفيسبوك يقوم من خلالها بنشر الصور والفيديوهات والمحتويات الأخرى المتنوعة. لحد هنا ويبدو الأمر مماثلاً بين المؤثرين وبين مستخدمي التواصل الاجتماعي. إلا أن هناك فرق بين الاثنين، حيث أن المؤثر يستطيع بالفعل أن يؤثر على متابعيه. إن هذه الشخصية من الأهمية بحيث أصبحنا نتحدث عن “التسويق عبر المؤثرين” ولهذا السبب فإن الشركات تبحث عن هؤلاء المؤثرين. من اليوم فصاعداً تنص القوانين الجديدة في الإمارات العربية المتحدة أن يقوم المؤثرون الذين يربحون من ترويجهم لعلامات تجارية ولشركات، بافتتاح شركة لممارسة عملهم.

صرح المجلس الوطني للإعلام أن الهدف من هذا القانون الجديد هو تنظيم الصناعة من خلال قيام المؤثرين بالحصول على ترخيص على غرار الرخصة التي تحصل عليها المجلات والصحف والإعلام بشكل عام. إن هذا القانون لا يحد من القدرات الإبداعية وإنما يعمل على ضمان المستوى العالي للنوعية والمهنية. في الحقيقة، إن العمل دون ترخيص هو أمر لا يخلو من الخطورة حيث يمكن لأي شخص كان من الذين لديهم متابعين كثيرين، أن يدَّعي بأنه أحد المؤثرين ويقوم بطلب الحصول على أتعاب من الشركات قليلة الخبرة مقابل قيامه بنشر تدوينات. إن فكرة الحصول على ترخيص للعمل قد يثبط عزيمة الأشخاص من غير أصحاب المهنة أما ممتهنو الحرفة فإن الحصول على هذا الترخيص لا يمثل أية صعوبة بالنسبة لهم بل على العكس يمثل هذا الترخيص استثماراً بسيطاً في مسارهم المهني.

لقد أصبح التأثير على مواقع التواصل الاجتماعي تجارةً للأشخاص الذين يتمتّعون بعدد كبير من المتابعين على عبر قنوات إنستجرام (في الإمارات العربية بشكل خاص) والفيسبوك ويوتيوب، يحصلون منها على عمولات قد تصل إلى عشرات بل مئات الآلاف من الدولارات على المنشورات الترويجية. قد يصل سعر بعض المنشورات إلى خمسة آلاف دولار للمنشور الواحد.

وغالباً ما يتمّ الترويج المدفوع للعلامات التجارية للماكياج والأزياء والسلاسل الفاخرة والأنشطة الترفيهية من قبل مشاهير على وسائل التواصل في الإمارات، وهو نشاط لم يكن مقونناً في السابق.

يتوجب على كافة ممارسي المهنة الذين كانوا يعملون سابقاً بشكل غير رسمي، أن يقوم بالتسجيل للحصول على ترخيص ويجب أن يتم هذا قبل نهاية شهر يونيو/حزيران، وفي حالة عدم الالتزام ستفرض عليهم غرامة تصل إلى 5000 درهم (ما يقارب من 1000 يورو على حسب سعر تحويل العملة الحالي، بالإضافة إلى التحذير الشفهي أو الرسمي و/أو إغلاق الموقع أو الحساب. القانون لا يشمل المواقع الالكترونية المختصة بالأخبار والترفيه من الحاصلة فعلاً على ترخيص للنشر.

من جانبه صرح السيد منصور ابراهيم المنصوري المدير العام للمجلس الوطني للإعلام قائلاً: أن القوانين الجديدة هي جزء من خطة المجلس لترويج وتطوير المجال التشريعي والقانوني المتقدم وتطبيقه في مجال الإعلام في الإمارات العربية المتحدة بحيث يتماشى هذا المجال مع كافة مجالات التطور التكنولوجي التي غيّرت الإعلام في الدولة في السنوات الأخيرة. وأكد مدير عام المجلس منصور المنصوري خلال إحاطة إعلامية نظمها المجلس اليوم أن إصدار هذا النظام ضمن جهود المجلس في تعزيز وتطوير البيئة التشريعية والتنظيمية لقطاع الإعلام ومواكبة التطورات التكنولوجية التي غيرت من شكل الإعلام وأدواته في الآونة الأخيرة، حيث أصبح الإعلام الإلكتروني أحد أكثر الأدوات تأثيرا وانتشاراً، وأن تنظيمه سينعكس إيجاباً على  المحتوى الإعلامي، ويعزز موثوقية الإعلام الإلكتروني. وأضاف المنصوري يعتبر الإعلام الرقمي من أكثر القطاعات نمواً في الشرق الأوسط، لاسيما في مجالات الفيديو الرقمي والألعاب والكتب  الإلكترونية، وأن تنظيم هذا القطاع من شأنه استقطاب استثمارات عالمية جديدة، تساهم في تطوير القطاع وزيادة تنافسيته.

بالاستناد إلى القانون الجديد، تستطيع الشركات العالمية التي تقوم ببيع المحتويات متعددة الوسائط على الانترنت والتي تعمل في الخارج، أن تحصل على ترخيص وفتح فروع في الإمارات العربية المتحدة. إن هذا أمر ليس بالجديد، حيث يتوجب على الراغبين في العمل في مجال التجارة الالكترونية الحصول على ترخيص مناسب للعمل الذي يمارسونه (يمكن الاطلاع على هذا في مجلة المليونير لعام 2017). أما اليوم، فإن هذا الترخيص امتد ليشمل أعمال البيع “غير المباشر”.

من جانبه، يرى دبي بلوك، صاحب ماركة تجارية مختصة بوسائل التواصل الاجتماعي، بأن القانون الجديد هو خطوة إيجابية في مجال العمل للمؤثرين في الإمارات العربية المتحدة، حيث سيعود بالفائدة على العلامات التجارية والشركات والوكالات والمنصات وعلى المؤثرين المحترفين.

لمزيد من المعلومات عن كيفية تأسيس الشركة، يمكنكم التواصل معنا على العنوان التالي:

http://dubaiblognetwork.com/contact-form/

social media influencers

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>